اية الله الشيخ محمد اليعقوبي دام ظله
السلام عليكم
ايشرفني التسجيل في المنتدى ... او الاطلاع على محتوياته
تفضل بالدخول
ARSH


ملتقى لمحبي الشيخ محمد اليعقوبي دام ظلة ومناقشة مشاكل الامة الاسلامية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فتاوى عامة للشيخ اليعقوبي دام ظله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 12/08/2011

مُساهمةموضوع: فتاوى عامة للشيخ اليعقوبي دام ظله   الأحد أغسطس 14, 2011 7:04 pm

س/هناك مصطلحان وهما (ولي أمر الأمة)و(ولي أمر المسلمين)فما معناهما،وما الفرق بينهما؟
بسمه تعالى:- ولي أمر الأمة هو الذي يتولى أمر الأمة ويرعى مصالحها وشؤونها وتربيتها والنهوض بواقعها كما يرعى الوالد ولده فيكون ولي أمره وبذلك فلا فرق بين المصطلحين من هذه الناحية .

س/هـل يعمل سماحتكم بولاية الفقيه العامة؟

بسمه تعالى:- نعم ولكن بحدود منع الضرر.

س/مــا هو دليلكم على الولاية العامة للفقيه؟
بسمه تعالى:- لها أكثر من دليل,راجع دروس البحث الخارج على موقع شبكة الإنترنت لمعرفة هذه الأدلة.

س/موظف يعمل في السايلو،يأخذ عمل،وتبقى أموال زائدة من المشروع،هل يجوز التصرف بها للدائرة كشراء ثلاجة أو غير ذلك؟

بسمه تعالى:- لا مانع.

س/نحن مجموعة من ممرضي شعبة الطوارئ في مستشفى الصدر العام في العمارة نسأل عن رأيكم حول موضوع الإيفادات إلى الدول الأوربية وما هو حكم الطعام والشراب في تلك الدول طول فترة الإيفاد وكذلك العبادات والمعاملات.جزاكم الله خير جزاء المحسنين.

بسمه تعالى:- لا بأس بأصل الموضوع ويراعي الأحكام الشرعية في تفاصيله فلا يأكل اللحم غير المذكى ولا يجلس على موائد الخمر وهكذا وأن يكون محصناً فكرياً وأخلاقياً خشية تأثره بانحلالهم وضلالهم.

س/محمد بن عبدا لله بن الحسن المثنى المتوفي سنة (224هـ)حسب ما موجود في اللوحة المعلقة في قبره في مدينة العمارة (الملقب بالدفاس)،ويوجد قبر ثاني بهذا الاسم في مقبرة البقيع في المدينة المنورة ،فيا ترى من الأصح الأول أم الثاني؟

بسمه تعالى :-هذا الاسم للثائر العلوي محمد النفس الزكية وقد قتل سنة 145 في أحجار الزيت قرب المدينة المنورة فلا أصل لما قلتم .

س/ نحن أشخاص نعمل في مركز الشرطة عملنا هو حماية مخزن الأسلحة في المركز ويكون واجب الحراسة أثنان من الشرطة لكل ثلاثة أيام يوماً واحداً، فهل يجوز الاتفاق مع زميلي في الحراسة على أن نتقاسم الواجب يوماً له ويوماً ليَّ،هل هناك إشكال شرعي في ما نقوم به،علماً إنه لا يؤثر على أداء واجبنا بالصورة الكاملة؟

بسمه تعالى:- المفروض الالتزام بالتعليمات القانونية خصوصاً في مثل وظيفتكم ويحسب لكم اجر المرابط في سبيل الله إذا كان عملكم لله تعالى.

س/هل واجب التصريح بالقائد الحقيقي لهذه المرحلة بصورة علنية،وما حكم الذي لا يصّرح به علناً؟

بسمه تعالى:- قال تعالى(ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ)،ادعوا إلى الحق ولكن بطريق هادئ وعصري لا كما يعمل البعض أعاذنا الله تعالى.

س/شخص مقلد السيد الصدر ويرجع إلى سماحتكم بالمستحدثات وعمل بفتوى السيد محمد الصدر في حياته ولحد الآن حول زواج المتعة،فإنه أكثر من ست سنين متزوج متعة،فما هو تكليفه الشرعي بالفتوى الأخيرة لسماحتكم هل يبقى متزوج متعة أم ماذا،مع العلم أن الشاب محتاج إلى زواج المتعة وكذلك الفتاة محتاجة إلى ذلك؟

بسمه تعالى:- إذا التزم بالشرط(وهو عدم الاقتراب من منطقة الفرج) فلا مانع.

س/قام المصرف العقاري بتوزيع قرض بناء على الموظفين بمبلغ (خمسة عشر مليون دينار)فهنا تنطلق عدة أسئلة:

أ/مشروطة بفائدة مقدارها (1%)إذا لم يقوم بالتدسديد بالوقت المحدد،وعلى فرض السؤال إذا كانت غير مشروطة بالفائدة فهل يجوز أخذها؟.

ب/إذا كان الجواب بعدم الجواز مع العلم هناك عوائل فقيرة بدون مسكن فهل تستحق هذا القرض.

بسمه تعالى : لا مانع من الأخذ بعنوان مجهول المالك ويدفع ما عليه بعنوان دفع الضرر ولا يجوز الأخذ بعنوان القرض .

س/مع قرب أربعينية الإمام الحسين هناك الكثير من الموظفين (كالأطباء والصيادلة والمعلمين )يرغبون بالسير راجلاً إلى كربلاء المقدسة فما هو برأيكم هل البقاء في الدائرة لخدمة المواطنين أو الذهاب إلى كربلاء المقدسة مشياً على الأقدام؟

بسمه تعالى : إذا لم يكن في بقائه ضرورة فلا مانع من الذهاب .

س/ هناك بعض القنوات الفضائية المأجورة التي يمولها الغرب الكافر التي تعرض الكثير من البرامج الطائفية التي تمزق وتفرق وحدة المسلمين مثل (قناة المستقلة) التي تبث برامجها من لندن،حيث الكثير من برامجها هدفها طائفي...فماذا تنصحون من يشاهد مثل هذه القناة؟وفقكم الله لخدمة الدين والمذهب وولاية أمير المؤمنين.

بسمه تعالى:مثل هذه البرامج ضررها كبير وفيها مضيعة للوقت.

س/ ما حكم التعامل مع قوات الاحتلال للمصلحة العامة ؟ وما حكم التعامل معهم في اعمال تخصهم فقط؟

بسمه تعالى: لا يجوز التعامل معهم في عمل يعود الى منفعتهم الخاصة وتكون الحرمة أؤكد في ما يقويهم ويركز وجودهم ويساعدهم على الظلم والعدوان.

س/أنتشر وأُشيع في الشارع العراقي عن علامة من علامات ظهور الإمام(عج)وهي وفاة الملك فهد ملك السعودية وتنصيب عبد الله ملك للسعودية فهل هذه العلامة صحيحة؟

بسمه تعالى:-أكدنا في أكثر من محاضرة أن النظر أولاً وبالذات إلى الشروط وتحققها منوط بنا فنحن الذي نعجل بالظهور إن مهدنا أنفسنا وإلا فنحن الذي نؤخره.

س/هناك من يتكلم بسوء على العلماء ومراجع الدين خصوصاً ويرى إن مصلحة الإسلام في ذلك ويقول أنه ضمن تكليفه الشرعي فما رأي سماحتكم بذلك؟

بسمه تعالى:لا أعلم إن تكليفاً شرعياً يسوغ له ذلك وليس هو بأعلم من العلماء في فهم التكليف الشرعي.

س/ظهرت ظاهرة جديدة وهي موديل من اللباس الغربي يسمى(الكلاسيك) بحيث أن من يلبس هذا اللباس يكون محطة للأنظار بالإضافة إلى تصفيف الشعر بشكل مثير علماً أن اللباس يكون حاكياً عن البدن وكثير من المؤمنين يلبسون هذا اللباس،فما هو رأس الشرع في هذه المسألة جزاكم الله خيرا؟

بسمه تعالى:لا ينبغي للمسلم أن يتشبه بالكافر في ملبسه ومنظره،ولا يخرج ما ذكر في السؤال من كونه لباساً للشهرة،وهو محرم خصوصاً إذا كان حاكياً للجسد بشكل مثير للشهوة أو التلذذ فتشدد حرمته وكل ذلك من أساليب الاستعمار الخبيث ليسلب الناس دينهم(وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ).

س/ما رأيكم الشريف في الشباب الذين يجعلون تسريحة شعرهم كتسريحة الفنانين الفاسقين؟

بسمه تعالى:تقليد الكافر حرام وفي الحديث(من أحب فعل قوم حشر معهم) فهل يرضى هؤلاء بأن يحشروا مع هؤلاء الفسقة الكفار.

س/هل يجوز لعن وتوبيخ من يكرر الاتصال ويبقى الخط مفتوحاً دون كلام مع ملاحظة أني أجهل من يكون على الجانب الآخر من الهاتف؟

بسمه تعالى:تتبع معه مراحل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالتدريج فتبدأ معه بالحكمة والموعظة الحسنة ثم التوبيخ والزجر والتهديد،أما السب واللعن فقد نهى عنهما أمير المؤمنين عليه السلام حتى لخصومه.

س/ما هو حكم الترياك؟يقول أحد المجتهدين في إيران أنه ليس بمخدر ؟

بسمه تعالى : فيه عدة إشكالات فأجتنب عنه.

س/ ورد في الروايات المعتبرة أن من ضمن العلامات الحتمية لظهور الإمام هو ظهور راية اليماني وراية السفياني فيا ترى ما هو الدليل العلمي والحجة المقتنعة عند العلماء لمعرفة اليماني أو السفياني حيث إننا نعرف أن بعض الناس الذين يظهرون قد يكونون صادقين أو كاذبين؟

بسمه تعالى:- لا يخفى أنه توجد عدة أطروحات لفهم اليماني أو السفياني،وهذا يعني أن جملة من الجهات أو الشخصيات قابلة أن تكون مصداقاً لهذين المفهومين ومن غير المناسب التصريح عن المصداق المناسب إلا في وقته المناسب.

س/ ورد في الروايات المعتبرة أن من ضمن العلامات الحتمية لظهور الإمام هو ظهور راية اليماني وراية السفياني فيا ترى ما هو الدليل العلمي والحجة المقتنعة عند العلماء لمعرفة اليماني أو السفياني حيث إننا نعرف أن بعض الناس الذين يظهرون قد يكونون صادقين أو كاذبين؟

بسمه تعالى:- لا يخفى أنه توجد عدة أطروحات لفهم اليماني أو السفياني،وهذا يعني أن جملة من الجهات أو الشخصيات قابلة أن تكون مصداقاً لهذين المفهومين ومن غير المناسب التصريح عن المصداق المناسب إلا في وقته المناسب.

س/ هل يكفي لمعرفة اليماني بأن يأتي بآيات كشفاء المرضى أو عنده علم في القرآن والسنة أكثر من العلماء؟

بسمه تعالى:- هذا من القرائن على شخصيته،ولكنه ليس المقياس الوحيد كما لا يخفى.

س/ أن من الأوصاف التي وُصفت فيها راية اليماني أنها راية هدى ويدعوا إلى صاحبكم والمتخلف عنه من أهل النار فهل يجب على العلماء البحث عن هذه الراية في هذا الزمن باعتبار أن ظهور الإمام قد أقترب؟

بسمه تعالى:-هذا من التكليفات الخاصة بالعلماء،وأما الجزم بأن ظهور الإمام(عج)قد أقترب إلى هذا الحد،فهذا غير وارد،وقد نهى المعصومون عن التوقيت.

س/ هل من الممكن أن يكون خط اليماني ورايته مضادة للحوزة العلمية باعتبار أنه يتصل بالإمام ويعطيه علوم وحقائق واقعية حيث ورد بالروايات أن الإمام يأتي بدين جديد أو يقف بوجهه كثير من العلماء؟

بسمه تعالى:- هذا ممكن،ولكنه لا يعني أن الحوزة العلمية المقدسة على باطل أو ضلال والعياذ بالله،بل هو من قبيل تعدد الأدوار الشرعية.

س/ ما هو معنى الاطمئنان القلبي حيث انه أحد شروط التقليد ، وهل يمكن أن يحدث هذا الاطمئنان تجاه أكثر من مجتهد؟

بسمه تعالى: الاطمئنان القلبي:هو سكون النفس إلى شيء بالاستناد إلى مقدمات صحيحة.

س/ هل يجوز الصلاة خلف إمام لا يعترف باجتهادكم ويجاهر أمام الناس على العلم انه إمام جمعة الخاص بمدينتي؟ ثم لماذا لم تصدر رسالة عملية لحد الآن لأننا نعاني من مشاكل من بعض المغرضين؟

بسمه تعالى: مجرد الاعتقاد باجتهادي لا ضير فيه وإن أصبح لا معنى له بعد شهادة المجتهدين باجتهادي أما إذا كان ممن يحاول تسقيط المؤمنين في أعين الناس فهذا قادح في العدالة.

س/ هل اليماني والخرساني موجودان الآن؟ ومَن هما؟

بسمه تعالى:هذه أوصاف كنائية(رمزية)؛وهي تكشف في حينها؛ولا يجوز نسبة هذه الألقاب لأشخاص في الوقت الحاضر فأنه من الرجم بالغيب.

س/ هل يجوز لشخص أن يتخذ قائدين في هذه المرحلة ويقول أنا لا أفرّق بين هذا وذاك وعندما تسأله إذا تعارض أمر القائدين أي واحد يقول لك أفعل والآخر يقول لك لا تفعل فماذا تعمل؛فيجيب أُحكم عقلي أي أعرض أمر القائد الأول والثاني على العقل حين ذاك أعرف الخطأ من الصواب؟ وهل واجب التصريح بأسم لقائد علناً ومناصرته مع ذم أفعال الطرف المقابل؟

بسمه تعالى: يجب أن تلتزم بآراء المرجع الشرعي الذي يقلده؛ ولا يجوز مخالفته فيما لو تعارض رأيه مع رأي جهة أخرى.

س/ هل يجوز للطالب الغريب عن أهله ان يتزوج بالزواج المنقطع علما انه متزوج ويحتاج الى هذا الأمر بحكم بعده وطول إقامته في محل الدراسة، وما الحكم في المرأة البكر والثيب؟

بسمه تعالى:لا مانع من ذلك بشروطه فان العقد المنقطع على الثيب لا بأس به وعلى البكر بأذن ولي أمرها، وقد أجزت العقد على مثلها من دون إذن ولي الأمر مع عدم الدخول في حالتين:

1-إذا كانت مستقلة في شؤون حياتها تبيع وتشتري وتحج وتسافر.

2-الاقتصار على ما يسمح العرف به من العلاقات كالزمالة في الجامعات وقد ذكرت تفصيل ذلك في كتاب (مسائل في الفقه الاستدلالي المقارن).

س/ الساحة الشيعية العراقية ـ كسائر الساحات ـ تحتوي على مختلف الآراء والاتجاهات، فما هي توجيهاتكم لشيعة أهل البيت (عليهم السلام) في كيفية تعايشهم فيما بينهم؟

بسمه تعالى:لا يخفى أن أدنى مراجعة في النصوص الواردة عن المعصومين(عليهم السلام) تجعلنا أمام منطلق أخلاقي واضح مفاده أنه يجب التعايش فيما بين المسلمين باحترام ومودة؛((إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ))؛وقد ورد في الحديث عن الإمام علي عليه السلام(لا خير فيمن لا يعاشر بالمعروف من لابد له من معاشرته).وهذه هي سيرة أئمتنا المعصومين(عليهم السلام)؛فهل نترك التأسي بسيرتهم ونقتدي بأُناس يتصرفون على حسب أهوائهم وميولهم العاطفية.

س/ باعتباركم أحد مراجع الدين، وعُرِف عنكم اهتمامكم ومتابعتكم لوضع الساحة الإسلامية، هل تنظرون إلى المستقبل المنظور بتفاؤل أو قلق؟

بسمه تعالى:نسأل الله تعالى أن يجعل أيامنا القادمة في خير وعافية في الدين والدنيا؛وأن يمن علينا وعلى هذا الشعب المكافح المخلص لله عز وجل بالأمان والسعادة والأستقرار؛ونحن نؤدي واجبنا بهذا الاتجاه فأن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم،وهذا ليس واجبنا فحسب بل هو واجب كل مكلف يشعر بأنه أبن هذا الدين وأبن هذا المجتمع الإسلامي.

س/شيخنا الكريم في مثل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها عراقنا الحبيب توجد هناك أزمة ثقة في مجتمعنا بين المجتمع ورجال الدين من علماء ومبلغين ساعد على وجودها ظروف كثيرة لا تخفى على المتابع، فيا حبذا لو تفضلتم علينا ببعض النصائح والتوجيهات التي تساعد على التخفيف من تلك الأزمة؟

بسمه تعالى: ينبغي الإلتفات أولاً إلى قوله تعالى(الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَه) وورد في الحكمة أنه لا تنظر إلى من قال ولكن أنظر إلى ما قال.فمحل الشاهد هنا أن الناس ينبغي أن تنظر إلى الأقوال النافعة وتأخذ بها حتى وأن كانت صادرة من أُناس دون المستوى المطلوب.وإذا كان هناك من شَّوه صورة الحوزة؛أو شَّوه صورة الدين،فما ذنب الحوزة في نفسها،وما ذنب الدين في نفسه؛وهل يقبل العاقل أن يحرم نفسه من السير على الصراط المستقيم؛بحجة أن غيره لم يلتزم بهذا المسير؟!.فإذا قرر المكلف ان يسير على الصراط المستقيم،أفليس من المفروض عليه أن يمشي خلف عدول العلماء الذين وصفهم المعصومون(عليهم السلام) بأنهم كأنبياء بني إسرائيل.

س/في النية وبعد إستكمال الإجراءات الرسمية السفر إلى خارج القطر إلى إحدى الدول العربية ومن ثم إلى بلاد الغرب بمشيئة الله تعالى فما تنصحونا به في كلا المكانين،ليكون كلا منهج عمل لنا في بلاد الغربة.

بسمه تعالى:يجب السؤال أولاً عن حكم السفر وهو منهي عنه إلا لضرورة واجبة أما مجرد تحسين وضعه الاقتصادي أو الاجتماعي فلا يكفي ولا يبعد شيء السفر إلى بلاد الغرب بعنوان(التغرب بعد الهجرة) وهو من الكبائر ويشمل كل انتقال من بلاد الإسلام إلى بلاد الكفر ولو بلحاظ تأثيره على الأجيال اللاحقة يستثنى من ذلك ما ذكرنا أو ليكون داعية إلى الإسلام ويتطلب هذا الأمر وعياً دينياً كبيراً وتربية إيمانية مكثفة وإخلاصاً عالياً لله سبحانه وسيوفقه الله تبارك وتعالى لمراضيه.

س/ابلغنا أحد الأشخاص من الذين يشتغلون في صناعة الحلقوم وبالأخص الحلقوم ذي اللون الأحمر والذي يكون داخله أشبه بمادة الجلاتين،بأن الأشخاص الذين يشتغلون في صناعة هذا النوع المذكور من الحلقوم يضيفون إليه مادة غير صالحة للأستعمال البشري وهي مضرة على الإنسان،فما هو رأيكم بذلك.أيكون حلال أكله أم حرام؟

بسمه تعالى:يحرم عمله ما دام يضيف مادة مضرة بالناس.

س/شاع في الآونة الأخيرة مسألة مفادها أن الكبسول المستعمل طبياً غلافه نجس أو متنجس فما هو رأي سماحتكم على فرض كون هذه الكبسول من منشئ غير إسلامي أو من منشئ إسلامي وفي حالة الضرورة وعدمها،أفتونا مأجورين.

بسمه تعالى:قيل ان غلاف الكبسول يصنع من مادة جيلاتينية تؤخذ من الخنزير فإذا صح هذا الأمر وأمثاله فيجب اجتنابه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yaqoopi.forumarabia.com
حسيني الهوى

avatar

المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 30

مُساهمةموضوع: اللهم احفظ الشيخ اليعقوبي   الإثنين أغسطس 15, 2011 6:13 pm

ادام الله الشيخ اليعقوبي قائدا وناصرا لاهل لبيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسيني الهوى

avatar

المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 30

مُساهمةموضوع: حزاكم الله خير على ما تقدمون   الإثنين أغسطس 15, 2011 6:17 pm

الله يحفظ الشيخ فقد اعز الدين والمذهب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسيني الهوى

avatar

المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 30

مُساهمةموضوع: اللهم صل على محمد وال محمد   الإثنين أغسطس 15, 2011 6:20 pm

شكرا على كل ما تبذلونه .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فتاوى عامة للشيخ اليعقوبي دام ظله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اية الله الشيخ محمد اليعقوبي دام ظله :: صفحة المرجعية الدينية :: فتاوى الشيخ محمد اليعقوبي دام ظله-
انتقل الى: